الامن المصري يلقي القبض علي اكبر شبكة للاتجار باعضاء البشر

أخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 11:43 صباحًا
الامن المصري يلقي القبض علي اكبر شبكة للاتجار باعضاء البشر

الامن المصري يلقي القبض علي اكبر شبكة للاتجار بالبشر حيث نجحت السلطات المصرية في القاء القبض على أكبر شبكة لتجارة الأعضاء البشرية تضم مصريين وآخرين من جنسيات مختلفة منهم أساتذة وأطباء وأعضاء هيئة تمريض وأصحاب مراكز طبية وسماسرة ووسطاء وذلك بعد الحصول على إذن من الهيئات القضائية المختصة.

وذكرت هيئة الرقابة الإدارية التي تمكن ضباطها من متابعة ورصد نشاط الشبكة والقبض على أعضائها والتي تضم 45 شخصا حتى الآن، أن الشبكة تستغل الظروف الاقتصادية لبعض المصريين وتقوم بالاستيلاء على أعضائهم البشرية للاتجار بها، مضيفة أن ضباط الهيئة تمكنوا من ضبط ملايين الدولارات والجنيهات لدى المتهمين من مداخيل الاتجار.

يأتي هذا في الوقت الذي قرر فيه قاضي المعارضات بمحكمة جنح عين شمس تجديد حبس 4 متهمين بينهم ربة منزل 15 يوما على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامهم بتكوين شبكة للاتجار بالأعضاء البشرية.

وكشفت تحقيقات نيابة شرق القاهرة قيام 3 أشخاص بتكوين تشكيل عصابي للاتجار بالأعضاء البشرية بالاشتراك مع طبيب حيث يقومون بإغراء البسطاء وبعض أطفال الشوارع ببيع أعضائهم البشرية مقابل مبالغ مالية تصل إلى 20 ألف جنيه.

وداهمت الأجهزة الأمنية بناء على اعترافات بعض الأطفال شقة في منطقة عين شمس عثر بداخلها على 16 طفلا جميعهم أقل من 18 سنة، ويستعدون لإجراء عمليات التبرع بالأعضاء.

الى ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة، تأجيل محاكمة الإرهابي وجدي غنيم و7 متهمين آخرين من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، إلى جلسة 15 يناير المقبل، في قضية اتهامهم بتأسيس لجان نوعية بمنطقة عين شمس تستهدف ارتكاب أعمال عنف وإرهاب بحق مؤسسات الدولة والمواطنين، وجاء قرار التأجيل لتمكين الدفاع من الاطلاع على محاضر الجلسات والاستعداد للمرافعة.

وعلى صعيد متصل، أعلنت القوات المسلحة امس تصفية 8 من العناصر المسلحة والقبض على 4 آخرين من بينهم شقيق احد الكوادر التكفيرية الخطيرة المطلوبة جنائيا بالإضافة إلى القبض على 8 من المشتبه فيهم تم تسليمهم الى الأجهزة الأمنية لبحث موقفهم الأمني وذلك خلال مداهمات امنية استهدفت «بؤرا إرهابية» بعدد من القرى التي تمثل قاعدة انطلاق للعناصر «التكفيرية» شمال سيناء.

وأضافت ان المداهمات شهدت اكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة المعدة لاستهداف القوات على محاور التحرك فضلا عن تدمير عدد من البنايات التي تستخدمها العناصر الارهابية في الاختباء ومراقبة قوات انفاذ القانون التي عززت سيطرتها الأمنية الكاملة في محيط تلك المناطق.

المصدر - الأنباء