مصرع 48 باكستاني اثر تحطم طائرة ركاب

أخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 11:13 صباحًا
مصرع 48 باكستاني اثر تحطم طائرة ركاب

مصرع 48 باكستاني اثر تحطم طائرة ركاب حيث تحطمت طائرة باكستانية تقل 48 شخصاً اليوم (الأربعاء) في مناطق شمال البلاد الجبلية واشتعلت فيها النيران، بحسب ما ذكرت السلطات، فيما انتشلت فرق الإنقاذ عشرات الجثث من الحطام وقال عدد من المسؤولين انهم لا يتوقعون العثور على ناجين.

وسقطت الطائرة التابعة للخطوط الدولية الباكستانية اثناء قيامها بالرحلة «بي كاي 661» من مدينة شيترال الى اسلام اباد، بحسب هيئة الطيران المدني.

ولم يعرف على الفور سبب تحطم الطائرة التي سقطت قرب قرية سادها باتولني في منطقة ابوت اباد في اقليم خيبر بختونخوا شمال غربي البلاد.

وأعلن الجيش الباكستاني الذي يشارك في عمليات الإنقاذ انه تم انتشال 21 جثة من هيكل الطائرة الباكستانية التي كانت تقل 47 شخصاً.

وصرح النائب المحلي ساردار اورانغزيب نالوتا: «من المستحيل العثور على ناجين بعد تحطم الطائرة وانشطارها الى اجزاء».

وأضاف ان سكان القرية يقومون بجمع الاشلاء في اكياس وعلى اسرة من القماش، فيما تقوم الشرطة وفرق الانقاذ بعمليات البحث في الموقع باستخدام المشاعل.

وقال نالوتا ان «خزان الوقود لا يزال مشتعلاً. وانقاض الطائرة منتشرة في الجبال والسكان قالوا لي انها محطمة تماماً».

وصرح الياس عباسي مسؤول الشرطة في بلدة هافيليان بأن موقع تحطم الطائرة هو على بعد اكثر من اربعة كيلومترات على منطقة مرتفعة ولا يمكن الوصول اليه الا سيراً على الاقدام. وذكرت الخطوط الجوية ان الطائرة هي من طراز «اي تيار-42» وتعمل بمحركات مروحة توربينية.

وصرح مسؤول محلي بارز في وقت سابق ان «طائرة تحطمت وأخبرنا السكان المحليون ان النيران اشتعلت فيها».

من بين ركاب الطائرة المنكوبة جنيد جامشيد، وهو مغنٍ باكستاني سابق تحول الى داعية اسلامي، طبقاً لمدير مطار شيترال ومسؤول في الشرطة المحلية.

المصدر - الحياة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كوكتيل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.