تحطم طائرة عسكرية روسية علي متنها 92 شخص

أخر تحديث : الأحد 25 ديسمبر 2016 - 12:08 مساءً
تحطم طائرة عسكرية روسية علي متنها 92 شخص

تحطم طائرة عسكرية روسية علي متنها 92 شخص حيث أفادت وزارة الدفاع الروسية بتحطم طائرة تابعة لها من طراز «تو-154» صباح اليوم (الأحد) وعلى متنها 92 شخصا، بعد دقائق من إقلاعها من مطار أدلر جنوب روسيا في اتجاه قاعدة حميميم جنوب شرقي اللاذقية، وعُثر على حُطامها في البحر الأسود على بعد 1.5 كيلومتراً من سواحل سوتشي.

وأعلن الناطق باسم الوزارة خلال مؤتمر صحفي أن الطائرة «وصلت إلى سوتشي للتزود بالوقود من مطار تشكالوفسكي في ضواحي موسكو، واختفت من الرادارات في حوالي الساعة 05:40 (02:40 بتوقيت غرينيتش)، بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي- أدلر»، مضيفا أنها «تقل على متنها 84 راكبا بينهم فنانون وصحافيون وثمانية من أفراد الطاقم».

وأكدت الوزارة العثور على جثمان أحد ضحايا الكارثة في مياه البحر على بعد ستة كيلومترات من الشاطئ، في الوقت نفسه، نقلت وكالة «تاس» عن مصدر في وزارة الدفاع قوله إن فرق الإنقاذ عثرت في المياه على بعد 5.5 كيلومتر من الساحل على أمتعة يرجح أنها تابعة لركاب الطائرة المنكوبة.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن الوزارة قولها إن الطائرة «كانت متجهة إلى قاعدة حميميم وعلى متنها موسيقيون من فرقة ألكساندروف لتقديم عروض موسيقية أمام العسكريين الروس بمناسبة عيد رأس السنة، وتسعة صحافيين».

وكان أوضح في وقت سابق أنه «تم إرسال طائرة بحث من نوع (مي 8) للمشاركة في عمليات البحث، وتم وضع مروحيات «كا 32» في سوتشي و«مي 8» في غيلينجيك في حال التأهب، وتقوم بالبحث عن الطائرة المختفية 7 سفن في مياه البحر الأسود».

وكان مصدر في الوزارة رجّح تحطم الطائرة في جبال إقليم كراسنودار، وأفاد المصدر بأن الصحافيين المتواجدين على متن الطائرة المفقودة هم من القناتين التلفزيونيتين «الأولى» وقناة «زفيزدا».

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتابع سير عملية البحث عبر وزارة الطوارئ، ومن جانبه عقد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اجتماعا طارئا من طريق الفيديو مع كبار المسؤولين في وزارته، بهدف تنسيق عمليات البحث.

المصدر - الحياة
كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كوكتيل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.