بالصور هجوم مُسلح يوقع 39 قتيلاً بينهم 15 أجنبياً في اسطنبول

أخر تحديث : الأحد 1 يناير 2017 - 4:21 مساءً
بالصور هجوم مُسلح يوقع 39 قتيلاً بينهم 15 أجنبياً في اسطنبول

قُتل 39 شخصا بينهم 15 أجنبيا على الأقل وجرح 69 آخرون في هجوم على ملهى ليلي في مدينة اسطنبول، بحسب ما أعلنه وزير الداخلية التركي.
وقد اطلق مسلح النار في ملهى ريينا حوالي الساعة الواحدة والنصف بالتوقيت المحلي ( 22.30 بتوقيت غرينيتش) بينما كان المحتفلون في داخله يحتفلون ببدء السنة الجديدة.
وقال سليمان سويلو إن الجهود متواصلة للعثور على مرتكب الهجوم، الذي يعتقد أنه كان منفردا.
وأضاف الوزير أن الجرحى الـ 69 قد نقلوا إلى المستشفى، وأن أربعة منهم في وضع حرج.
وأوضح الوزير التركي أن “عملية البحث عن الإرهابي جارية، وقد بدأت الشرطة عملياتها ونأمل في أن يقبض على المهاجم بسرعة”.

حيث وقد أفاد مصدر مسؤول في اسطنبول بسقوط 5 قتلى سعوديين و9 مصابين بين ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي طال ملهى ليلياً في الساعات الأولى من صباح الأحد، ونجم عنه سقوط 39 قتيلاً و69 جريحاً.
ومن جانبها، أكدت القنصلية العامة للمملكة في اسطنبول بتركيا، وفاة 5 وإصابة قرابة 10 سعوديين، إثر العملية الإرهابية التي وقعت فجر اليوم في اسطنبول.
ونقلت صحيفة “الرياض” عن الوزير المفوض في القنصلية العامة في اسطنبول والقائم في أعمال القنصلية عبدالله الرشيدان قوله إن فريقا كاملا من القنصلية باشر موقع الحادثة، ونتج عن الحادث حتى مساء اليوم الأحد وفاة 5 وإصابة قرابة 10 سعوديين، وأضاف بأنهم لا يزالون يتابعون حالة المصابين، ويتواصلون مع الأمن التركي لمتابعة الأعداد المصابة من السعوديين بشكل نهائي.
وأشار الرشيدان إلى أن جميع الهواتف في القنصلية تعمل على مدار الساعة، داعياً أي مواطن يتعرض لأي أذى التواصل على الفور عبر الهواتف أو موقع القنصلية الإلكتروني، أو على حساب القنصلية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
ونقلت وكالة “الأناضول” للأنباء عن فاطمة بتول صيان قايا، وزيرة الأسرة التركية، قولها إن مواطنين من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا بين قتلى الهجوم الذي استهدف الملهى الليلي أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة.
وسقط 39 قتيلاً على الأقل معظمهم من الأجانب في الهجوم عندما فتح مسلح النار بشكل عشوائي في ملهى “رينا” الليلي بعد نحو ساعة من منتصف الليل.
وكان عمدة اسطنبول، فاسيب شاهين، قد أعلن في وقت سابق أن هجوماً على ملهى ليلي في المدينة التركية في ساعة مبكرة من الاحتفالات بالعام الميلادي الجديد الأحد أسفر عن قتلى وجرحى، واصفاً الهجوم بأنه “عمل إرهابي”، فيما يجري حالياً البحث عن مطلق النار الذي يعتقد أن له شريك آخر.

444

وأكد أنه تم التعرف على هوية 21 فقط من الضحايا، ومنهم 15 أو 16 من الأجانب، وأن ثلاثة من الضحايا الأتراك على الأقل هم من العاملين في الملهى.
وأكمل “كانت مجزرة ووحشية لا انسانية بالفعل” .

444

وقالت تقارير إعلامية إن المهاجم كانت يرتدي زي بابانوئيل، ولم يؤكد الوزير ذلك لكنه قال إنه يعتقد أن المهاجم غادر الملهى مرتديا “ملابس مختلفة”.
ويقع ملهى ريينا الليلي الفخم في حي أورطه كُوي على ضفاف البسفور في الجانب الأوروبي من المدينة.
وقال والي إسطنبول واصب شاهين إن المهاجم قتل رجل شرطة ومدنيا خارج الملهى قبل أن يقتحمه ليطلق النار على المحتفلين فيه.
وأضاف شاهين للصحفيين في موقع الهجوم “أطلق إرهابي النار بشكل وحشي وهمجي على أبرياء كانوا يحتفلون بالعام الجديد.”
ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن سينيم أويانيك التي كانت داخل الملهى قولها “قبل أن استوعب ما جرى، سقط زوجي فوقي، وقد رفعت عددا من الجثث من فوقي قبل أن أتمكن من الخروج. كان أمرا مرعبا”.

444

واظهرت صور من موقع الهجوم عربات مدرعة تابعة للشرطة وسيارات اسعاف وهي متوقفة خارج ملهى ريينا، الذي كان يضم نحو 700 شخص وقت الهجوم، قفز بعضهم إلى مضيق البسفور وقت الهجوم ثم أنقذتهم الشرطة.
وقد فرضت الشرطة طوقا حول المنطقة ومنعت وسائل الإعلام من التغطية من موقع الحادث حيث تتواصل عملية أمنية في المنطقة.
وعلى الرغم من أن والي اسطنبول أشار إلى أن المهاجم كان شخصا واحدا إلا أن تقارير، بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، قالت إنه كان هناك مهاجمان اثنان على الأقل.
وأظهرت مقاطع فيديو شخصا مسلحا يطلق النار بشكل عشوائي على الموجودين في الملهي الذي يرتاده أتراك أغنياء وسائحون.

ونقلت وكالة دوغان التركية للأنباء عن شهود القول إن المهاجمين كانا “يتحدثان اللغة العربية”، وقالت محطة ان تي في التلفزيونية التركية إن القوات الخاصة التابعة للشرطة وخبراء المتفجرات مازالوا يفتشون موقع الهجوم.

المصدر - bbc
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كوكتيل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.