اشتباكات عنيفة يخوضها الجيش العراقي شرق الموصل

أخر تحديث : السبت 14 يناير 2017 - 5:49 مساءً
اشتباكات عنيفة يخوضها الجيش العراقي شرق الموصل

اشتباكات عنيفة يخوضها الجيش العراقي شرق الموصل حيث تستمر الاشتباكات لليوم الثاني على التوالي بين القوات العراقية وتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في حرم جامعة الموصل، وأوضحت مصادر عسكرية أنها «أوشكت على تحرير الحرم».
وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب اليوم (السبت) إن «الاشتباكات مستمرة، القوات دخلت الجامعة ومشطت المعهد التقني وكليتي الأسنان والآثار (…) سيتم تحرير الجامعة بالكامل في غضون ساعات».
وكانت قوات جهاز مكافحة الإرهاب احتشدت في مقصف الجامعة وبينما كانت تفتح خريطة للمنطقة حلقت طائرة مسيّرة يشتبه في أنها تابعة لـ «داعش» فوقها فأطلقت القوات النار عليها.
وستكون استعادة السيطرة على الجامعة مكسباً استراتيجياً مهماً وستسمح للقوات العراقية بتقدم أسرع نحو نهر دجلة الذي يقول ضابط إن «القوات ستتمكن من أن تشن الهجمات منه على غرب المدينة الذي يخضع لسيطرة المتشددين».
وتقول الأمم المتحدة إن المتشددين استولوا على مواد نووية كانت تستخدم في أغراض البحث العلمي في جامعة الموصل عندما اجتاحوا المدينة ومناطق واسعة من شمال العراق وشرق سورية في 2014.
وكان مسؤول أميركي «كبير» قال إن القوات العراقية وصلت مبنى محافظة نينوى أمس مرجّحاً أن تبقى قوات التحالف في البلاد وقتاً «طويلاً، لأن المعركة ضد داعش لن تنتهي بتحرير الموصل». وأكد الجيش أنه سيطر على مكاتب حكومية واقتحم مباني الجامعة ووصل إلى جسر آخر عبر نهر دجلة، في الجانب الأيسر من المدينة.
وفي شأن متصل، قال سكان في مدينة الموصل العراقية إن ما يصل إلى 30 مدنياً قتلوا الأسبوع الماضي في ضربة جوية في منطقة يسيطر عليها «داعش». وقال شهود إنه لم يتضح إن كانت الضربة من تنفيذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أم القوات العراقية.
وأضافوا أنهم رأوا سقوط ثلاثة صواريخ على الأقل في منطقة الموصل الجديدة غرب المدينة الخميس الماضي في ضربة استهدفت في ما يبدو منزل قيادي كبير في التنظيم يدعى حربي عبد القادر. وأشار أحد السكان في وقت متأخر الليلة الماضية إلى أن عبد القادر لم يكن في المبنى وقت الضربة لكن عدداً من أفراد أسرته قتلوا.
وقال «مشروع ضحايا حرب العراق» إن تقارير تفيد بمقتل ما بين 21 و25 مدنياً الخميس في ضربة بتلك المنطقة. وتدير «المشروع» مجموعة من الأكاديميين ونشطاء السلام الذين يقومون بإحصاء عدد قتلى الهجمات في البلاد منذ العام 2003.

المصدر - الحياة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كوكتيل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.